السؤال: أفطرت والدتي ثمانية عشر يوماً من رمضان، وكانت حاملا، واشتد عليها الظمأ، وخافت على نفسها فأفطرت، ومضى على ذلك عدة أعوام، ثم بعد ذلك قضت تلكم الأيام التي أفطرتها، فهل عليها كفارة، وما هي؟ 

الجواب: نعم عليها إطعام مسكين عن كل يوم؛ لأنها أخرت القضاء كثيراً، إذا كانت تستطيع، أما إن كانت فقيرة ما تستطيع، فليس عليها شيء إلا التوبة والاستغفار عن التأخير، فإن استطاعت فإنها تعطي عن كل يوم نصف صاع، تجمعها وتعطيها بعض الفقراء، إذا كانت الأيام مثلاً: عشرين؛ عليها عشرة أصواع تعطيها بعض الفقراء، وهكذا.. عن كل يوم نصف صاع تجمع ويعطاها بعض الفقراء، أو بيت فقير، والحمد لله.

رابط الفتوى

كفارة صيام

(78 من مراجعات العملاء)
10ر.س

تقوم جمعية البر الخيرية ببلجرشي باستقبال كفارات الصيام وتوزيعها …

SKU: 3
التصنيف:

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *